أصدقاء نحو الرقي


عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي


ان الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بانفسهم

إلى جميع أعضاء المنتدى المحترمين يمنع منعا باتا وضع صور النساء المتبرجات أو بثياب غير محتشمة سواءا كتوقيع أو كغيره لانريه كسب الذنوب وشكرا

    موضوع يستحق منك قراءته

    شاطر
    avatar
    نسيبة
    مشرف

    عدد المساهمات : 53
    نقاط : 94
    السٌّمعَة : 15
    تاريخ التسجيل : 24/09/2009
    العمر : 24
    الموقع : منتدى اصدقاء نحو الرقي

    هنل موضوع يستحق منك قراءته

    مُساهمة من طرف نسيبة في الجمعة 23 أكتوبر 2009, 02:18

    في حياتنا المعاصرة تسلم زمام الأمور في معظم الأحيان أشخاص فاسدون نشروا في الأرض الفساد والدمار لذلك
    علينا أن نجعل من الأجيال القادمة قادة للمستقبل لإعلاء كلمة الدين فقد كان الرسول والصحابة من قبل قادة الدنيا وعلينا أن نقتدي بهم
    لذلك أردت أن نجعل من هذا المنتدى مكانا لإخراج القادة وصناع
    المستقبل وإليكم بعض المعلومات اللتي جمعتها عن
    صناعة القادة:
    5 -علامات لاستكشاف "الطفل - القائد"
    يعدد الدكتور طارق السويدان ان هناك خمس علامات تميز الطفل القابل للقيادة عن غيره:
    أولا - الذكاء الذي يتمتع به الطفل.
    ثانيا - الجدية فالطفل الذي دائما ما يلعب وما عنده جدية ووقت للقراءة والتعلم فان فرصته للقيادة تكون اقل.
    ثالثا - التوازن بان يكون للطفل وقت للعب ووقت للقراءة.
    رابعا - الجرأة، فالطفل الذي يخجل تكون فرصته في القيادة اقل.
    خامسا - الاطفال الذين نشأوا في بيوت قادة او بيوت حكام او علماء او تجار او سياسيين او عسكريين تكون فرصتهم في القيادة اكبر.
    صفات القائد:
    1_ رحيم : فلا يمكن للقائد أن يقود قوماً إن لم يكن رحيما بهم (إرحموا من في الأرض يرحمكم من في السماء)
    2_ قوة بدنية كبيرة :وطبعا لا يمكن أن يكون ضعيفا وإلا استغله الآخرون بل عليه أن يربط الرحمةبالقوة(المؤمن القوي خير وأحب إلى الله من المؤمن الضعيف وفي كل خير)
    3_ نفس حرة :ولا يستفيد من قوته إن كان فكره مقيد بل عليه أن يتمتع بنفس حرة وإن كان جسده مقيدا
    4_ نفس شجاعة: فإن كان جبانا فلن يقود الأمة سوى إلى الهلاك
    5_ تعليم متميز: فعليه أن يكون ذو ثقافة عالية مطلعا على واقع الحياة ومستجدات الأمور
    6_ التوازن والمرونة: فيتكيف مع الوضع الذي يوضع فيه فلا يكون شخصا جامد ويعرف كيف يتصرف في المواقف المفاجئة
    7_ منفتح: فيستطيع التعامل مع كل طبقات المجتمع على تفاوتها فينزل لحال الفقير ويجاري الطبقات الراقية في تعاملها
    7_ له مثل أعلى: يجب أن يتبع شخصاً ذو صفات جيدة ليطمح للوصول إلى ما وصلت إليه قدوته ولا يوجد قدوة أفضل من اتباع الرسول صلى الله عليه وسلم و اتباعه في قضايا الحلال والحرام وان يكون الشرع حدوده ولا يقدس الاجتهاد البشري
    9_هدف ورسالة: فلا يمكن أن يسير في الحياة دون هدف أو رسالة يسعى لإيصالها إلى الناس
    10_ الصحبة الصالحة: فكما يقولون (الصاحب ساحب)ويحتاج الإنسان القائد إلى صحبة تساعده على الخير وتنصحه إن أخطأ
    11_ الايمان والتوحد: ينطلق القائد المسلم من مبدأ ان هذا الكون له خالق رقيب حسيب وان الله يتدخل بتصريف الامور والانسان قد يخطط ولا ينجح.
    12_ يحب لغيره ما يحب لنفسه.


    كيف يكون المدير أو القائد مديرا أو قائدا إسلاميا:

    هناك نظرية متعلقة بهذا الموضوع تبدأ بكيفية نقل انسان عادي الى انسان فعال، ومن ثم تنقله من انسان فعال الى قائد، والمرحلة الثالثة ان تنقل الانسان القائد الى قائد إسلامي.
    1- لتغيرالإنسان العادي الى فعال:
    - تغير القيم والمبادئ.
    - تغير الاهتمامات
    - تغير المهارات.
    - معرفة اختيار العلاقات.
    - تغير الناس المقتضى بهم.

    2 - تغييره من فعال الى قيادي:

    - رؤية على المدى البعيد.
    - القدرة على التحكم في الناس.
    - القدرة على الفهم.
    - التوازن بين الروح والعقل والعاطفة.

    3 - ومن قيادي الى قائد مسلم:
    - التزكية: ينطلق القائد المسلم من اخلاق الاستقامة ويعرف ان الله رقيب عليه وهو لا يخدع ولا يغش وهو يؤثر غيره،
    - الاستخلاف: يفكر القائد في كل الناس، وليس له حدود وضعها الاستعمار، ويؤمن بان كل البشر اهله وعمران الارض هو هدفه.
    - التوحيد والايمان
    - الاتباع:اتباع الرسول صلى الله عليه وسلم كقدوة

    وإن وصل الإنسان إلى القيادة فعليه أن يلتزم بثماينة قوانين:
    1- إلتزام الأمانة المطلقة :
    – هذا هو أساس كل أنواع القيادة ، فما لم تحافظ على أمانتك ، فلن تحظى أبداً بالثقة الكاملة من جانب من تقودهم .
    2- أعرف جوهرك :
    – لا يهتم التابعون بما إذا كنت بارعاً فى السياسات المكتبية ، بل يريدون منك البراعة فيما يتطلبه إنجاز العمل .
    3- أعلن عن آمالك :
    – لا يمكنك الوصول إلى " هناك " حتى تعرف أىّ " هناك " وتخبر أتباعك أيضاً بذلك .
    4- أظهر إلتزاماً غير عادى :
    – ما لم تكن ملتزماً ، فلن يلتزم أى شخص آخر ، وما لم تكن ملتزماً على نحو غير عادى ، فلن يكون أحد كذلك أيضاً .
    5- توقع نتائج إيجابية :
    – إذا ما توقعت النجاح أو توقعت الفشل ، فأنت مصيب ، لذا – وبالرغم من كون إستعدادك للأسوأ معقولاً – فإن عليك أن تتوقع الأفضل .
    6- أعتن برجالك :
    – إذا ما أعتنيت برجالك، فسوف يعتنى بك رجالك، والعكس صحيح أيضاً .
    7- قدم الواجب على الذات :
    – إذا ما كنت قائداً .فلابد أن تقدم مهمتك ورجالك على نفسك وإلا فلست بالقائد .
    8- كن فى المقدمة :
    – أخرج إلى حيث يمكنك أن تُرى وتَرى ، وبهذه الطريقة ، فإنك لن تعرف بما يجرى فحسب ، ولكن سيدرك أتباعك إلتزامك .


    هل يخلق التدريب قادة؟
    2% او اقل يولدون في العالم قادة وفي المقابل 2% او اقل لا يصلحون مهما دربتهم ليصبحوا قادة، لكن نسبة ال96% المتبقية عندهم استعداد للقيادة، لكنهم يحتاجون الى صقل مهاراتهم القيادية من خلال التدريب الجاد الموجه، ليعرفوا كيف يفكرون قياديا، وكيف يفرقون بين القيادة والادارة، وكيف يخططون استراتيجيا وكيف يديرون ويقودون.

    لكن الأفضل من ذلك هو نموذج الرسول صلى الله عليه وسلم، فكل من كان حوله هم من القادة، اذ ان بعضهم كانوا يعترضون على بعض قرارات الرسول صلى الله عليه وسلم وهو قائد يقود قادة، وهذا الذي نتمناه في جميع مؤسساتنا، ان يحيط كل قائد نفسه بأشخاص لهم رأيهم، ويستطيعون ان يتولوا المسؤولية في اتخاذ القرارات دون الرجوع الى رئيسهم، وفي حال تطبيق مبدأ التفويض فإن الشركات ستحقق نتائج غير عادية.

    المرأة القائدة:
    المرأة تمتلك مواصفات عديدة تختلف عن الرجل.
    بعض هذه المواصفات تعطيها قدرة على القيادة أكثر من الرجل ومن أهمها انها تحب أن تشارك من حولها في اتخاذ القرار، وهنا أذكر ببلقيس عندما جاءها كتاب سليمان، فجمعت الملأ وقالت: "يا أيها الملأ أفتوني في أمري، ما كنت قاطعة أمرا حتى تشهدون".

    إذا المرأة تحب أن تسأل وتستشير، فهذه الصفات تعطيها قدرة على القيادة أكثر من الرجل، كما ان المرأة أكثر إبداعا من الرجل، فهي تمتلك أفكارا متنوعة أكثر من الرجل. وبحسب الدراسات فإن المرأة أكثر إبداعا من الرجل بنسبة 25%.

    الاستراتيجية النسائية في القيادة:
    هي أبعد رؤية من الرجل، وهي تخطط على المدى البعيد، ومقولة "إن كيدهن عظيم" هي دلالة على انها تخطط على المدى البعيد.

    الأمور السلبية التي تعيق المرأة عن القيادة:
    مزاجيتها فهي سريعة الانفعال تثور من دون سبب مقنع وأحيانا تجدها منبسطة الأسارير أيضا من غير سبب مقنع، وبذلك يحتار من حولها في التعامل معها.


    تقبل الموظفين للمرأة كقائد:
    المرأة لا تحب أن تقودها امرأة بل هي تحب أن يقودها رجل، والرجل لا يحب أن تقوده امرأة لأنه يشعر بنقص في هذه الحالة.

    هل هذا سبب قلة عدد النساء القادة؟
    هنا تأتي قضية نسميها في علم الإدارة "السقف الزجاجي" أي ان المرأة تصل إلى نقطة معينة ثم تتوقف اما لظروفها الشخصية وإما تتوقف بسبب نظرة من حولها لها.

    وبسبب هذا السقف الزجاجي نلاحظ ان نصفا في المائة فقط من قيادات الشركات الأميركية هم من النساء.


    نصيحة للمرأة لكي تتبوأ مناصب قيادية:

    هي بحاجة إلى أن تتحكم في نفسها أكثر وهي بحاجة إلى إصرار وإرادة أكبر لأن التحدي أمامها أكبر بكثير من الرجل وفي النهاية ان كان للمرأة سيطرة فإنها ستقود بجدارة بسبب الميزات التي تمتلكها.


    وأرجو من الجميع المشاركة بآرائهم وإن لديكم أي شيء لإضافته فلا تبخلو على الجميع بالفائدة

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد 19 نوفمبر 2017, 16:59