أصدقاء نحو الرقي


عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي


ان الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بانفسهم

إلى جميع أعضاء المنتدى المحترمين يمنع منعا باتا وضع صور النساء المتبرجات أو بثياب غير محتشمة سواءا كتوقيع أو كغيره لانريه كسب الذنوب وشكرا

    ما حدث من قلة الماء بالحديبية

    شاطر
    avatar
    نزار
    عضو مميز

    عدد المساهمات : 101
    نقاط : 264
    السٌّمعَة : 5
    تاريخ التسجيل : 06/10/2009
    العمر : 28
    الموقع : الجزائر

    جيد ما حدث من قلة الماء بالحديبية

    مُساهمة من طرف نزار في الجمعة 23 أكتوبر 2009, 03:48

    وحدثني محمد بن الحجازي عن أسيد بن أبي أسيد عن أبي قتادة ، قال لما نزلنا على الحديبية ، والماء قليل سمعت الجد بن قيس يقول ما كان خروجنا إلى هؤلاء القوم بشيء نموت من العطش عن آخرنا فقلت : لا تقل هذا يا أبا عبد الله فلم خرجت ؟ قال خرجت مع قومي . قلت : فلم تخرج معتمرا ؟ قال لا والله ما أحرمت . قال أبو قتادة : ولا نويت العمرة ؟ قال لا فلما دعا رسول الله صلى الله عليه وسلم الرجل فنزل بالسهم وتوضأ رسول الله صلى الله عليه وسلم في الدلو ومج فاه فيه ثم رده في البئر فجاشت البئر بالرواء . قال أبو قتادة : فرأيت الجد مادا رجليه على شفير البئر في الماء فقلت : أبا عبد الله أين ما قلت ؟ قال إنما كنت أمزح معك ، لا تذكر لمحمد مما قلت شيئا . قال أبو قتادة : وقد كنت ذكرته قبل ذلك للنبي صلى الله عليه وسلم قال فغضب الجد وقال بقينا مع صبيان من قومنا لا يعرفون لنا شرفا ولا سنا ، لبطن الأرض اليوم خير من ظهرها قال أبو قتادة : وقد كنت ذكرت قوله للنبي صلى الله عليه وسلم فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ابنه خير منه قال أبو قتادة : فلقيني نفر من قومي فجعلوا يؤنبونني ويلومونني حين رفعت مقالته إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقلت لهم بئس القوم أنتم ويحكم عن الجد بن قيس تذبون ؟ قالوا : نعم كبيرنا وسيدنا . فقلت : قد والله طرح رسول الله صلى الله عليه وسلم سؤدده عن بني سلمة ، وسود علينا بشر بن البراء بن معرور ، وهدمنا المنامات التي كانت على باب الجد وبنيناها على باب بشر بن البراء فهو سيدنا إلى يوم القيامة .

    قال أبو قتادة : فلما دعا رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى البيعة فر الجد بن قيس فدخل تحت بطن البعير فخرجت أعدو وأخذت بيد رجل كان يكلمني فأخرجناه من تحت بطن البعير فقلت : ويحك ما أدخلك هاهنا ؟ أفرارا مما نزل به روح القدس ؟ قال لا ، ولكني رعبت وسمعت الهيعة . قال الرجل لا نضحت عنك أبدا ، وما فيك خير . فلما مرض الجد بن قيس ونزل به الموت لزم أبو قتادة بيته فلم يخرج حتى مات ودفن فقيل له في ذلك فقال والله ما كنت لأصلي عليه وقد سمعته يقول يوم الحديبية كذا وكذا ، وقال في غزوة تبوك كذا وكذا ، واستحييت من قومي يرونني خارجا ولا أشهده . ويقال خرج أبو قتادة إلى ماله بالواديين فكان فيه حتى دفن ومات الجد في خلافة عثمان .

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء 20 سبتمبر 2017, 04:52